منتدى محور التطوير

محور التطوير موقع شامل لتطوير المنتديات والمواقع والبرمجه والتصميم وتقديم المساعدات وتوفير بعض الخدمات المجانية والكثير يمكنك اكتشافها الان.
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  محرك بحث متطورمحرك بحث متطور  دخول  

تفضل بالمشاركة في احلى موضوع


شاطر | 
 

 فصاحة طالب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alzagri
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ
avatar

عدد المشاركات : 90
السمعة : 196
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 10/07/2016

مُساهمةموضوع: فصاحة طالب   الخميس يوليو 14, 2016 11:38 am

[size=24]ﻛﻞ ﺣﺮﻑ ﻣﻦ ﺣﺮﻭﻓﻬﺎ ﺭﺍﻕ ﻟﻲ ..

ﻓﻲ ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﺃﺳﺘﺎﺫ ﻟﻐﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ، ﻗﺎﻝ ﻟﺘﻠﻤﻴﺬﻩ :
ﻗﻒ ﻳﺎ ﻭﻟﺪﻱ ﻭﺃﻋﺮﺏ
: (ﻋﺸﻖ ﺍﻟﻤﻐﺘﺮﺏ ﺗﺮﺍﺏ ﺍﻟﻮﻃﻦ )


ﻭﻗﻒ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﻭﻗﺎﻝ :

ﻋﺸﻖ : ﻓﻌﻞ ﺻﺎﺩﻕ ، ﻣﺒﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻞ ﻳﺤﺪﻭﻩ ﺇﻳﻤﺎﻥ ﻭﺍﺛﻖ ﺑﺎﻟﻌﻮﺩﺓ ﺍﻟﺤﺘﻤﻴﺔ .
ﺍﻟﻤﻐﺘﺮﺏ : ﻓﺎﻋﻞ ، ﻋﺎﺟﺰ ﻋﻦ ﺃﻥ ﻳﺨﻄﻮ ﺃﻱ ﺧﻄﻮﺓ ﻓﻲ ﻃﺮﻳﻖ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻷﻣﻞ ، ﻭﺻﻤﺘﻪ ﻫﻮ
ﺃﻋﻨﻒ ﺭﺩﺓ ﻓﻌﻞ ﻳﻤﻜﻨﻪ ﺃﻥ ﻳﺒﺪﻳﻬﺎ .
ﺗﺮﺍﺏ : ﻣﻔﻌﻮﻝ ﺑﻪ ﻣﻐﺼﻮﺏ ، ﻭﻋﻼﻣﺔ ﻏﺼﺒﻪ ﺃﻧﻬﺎﺭ ﺍﻟﺪﻡ ﻭﺃﺷﻼﺀ ﺍﻟﻀﺤﺎﻳﺎ ﻭﺍﻟﻘﺘﻠﻰ .
ﺍﻟﻮﻃﻦ : ﻣﻀﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﺮﺍﺏ ، ﻣﺠﺮﻭﺭﺓ ﺑﻤﺎ ﺫﻛﺮﺕ ﻣﻦ ﺇﻋﺮﺍﺏ ﺗﺮﺍﺏ ﺳﺎﺑﻘﺎ .


ﺗﻔﺎﺟﺄ ﺍﻟﻄﻼﺏ ، ﻭﺍﺑﺘﺴﻢ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ، ﻻﺩﺭﺍﻛﻪ ﻣﺎ ﻳﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﻮﺻﻠﻪ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﻟﻠﺘﻼﻣﻴﺬ ... ﻓﺄﺭﺍﺩ
ﺍﻥ ﻳﺴﻤﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ... 
ﻓﻘﺎﻝ : ﻳﺎ ﻭﻟﺪﻱ ، ﻣﺎﻟﻚ ﻏﻴﺮﺕ ﻓﻨﻮﻥ ﺍﻟﻨﺤﻮ ، ﻭﻗﺎﻧﻮﻥ
ﺍﻟﻠﻐﺔ؟ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﺃﺧﺮﻯ ... ﺃﻋﺮﺏ : ( ﺻﺤﺖ ﺍﻷﻣﺔ ﻣﻦ ﻏﻔﻠﺘﻬﺎ )



ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ :
ﺻﺤﺖ : ﻓﻌﻞ ﻣﺎﺿﻲ ﻭﻟﻰّ ، ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻞ ﺃﻥ ﻳﻌﻮﺩ .
ﻭﺍﻟﺘﺎﺀ : ﺗﺎﺀ ﺍﻟﺘﺄﻧﻴﺚ ، ﻓﻲ ﺃﻣﺔ ﻻ ﺗﻜﺎﺩ ﺗﺮﻯ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ .
ﺍﻷﻣﺔ : ﻓﺎﻋﻞ ، ﻫﺪَّﻩ ﻃﻮﻝ ﺍﻟﺴﺒﺎﺕ ، ﺣﺘﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﺎﻇﺮ ﺇﻟﻴﻪ ، ﻳﺸﻚ ﺑﺄﻧﻪ ﻻ ﻳﺰﺍﻝ ﻋﻠﻰ ﻗﻴﺪ
ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ .
ﻣﻦ : ﺣﺮﻑ ﺟﺮ ، ﻟﻐﻔﻠﺔ ﺣﺠﺒﺖ ﺳﺤﺒﻬﺎ ﺷﻌﺎﻉ ﺍﻟﺼﺤﻮ .
ﻏﻔﻠﺘﻬﺎ : ﺍﺳﻢ ، ﻋﺠﺰ ﺣﺮﻑ ﺟﺮ ﺍﻷﻣﺔ ، ﻋﻦ ﺃﻥ ﻳﺠﺮ ﻏﻴﺮﻩ .
ﻭﺍﻟﻬﺎﺀ : ﺿﻤﻴﺮ ﻣﻴﺖ ، ﻣﺘﺼﻞ ﺑﺎﻷﻣﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﺎﻧﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻐﻔﻠﺔ ، ﻣﺒﻨﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺬﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ
ﻟﻴﺲ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻛﺎﺷﻔﺔ .



ﻓﺪﻣﻌﺖ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﻭﻗﺎﻝ ﻣﺘﺄﺛﺮﺍ : " ﻣﺎ ﻟﻚ ﻳﺎ ﻭﻟﺪﻱ ﻧﺴﻴﺖ ﺍﻟﻠﻐﺔ ﻭﺣﺮّﻓﺖ ﻣﻌﺎﻧﻲ
ﺍﻟﺘﺒﻴﺎﻥ؟"

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ : "
ﻻ ﻳﺎ ﺃﺳﺘﺎﺫﻱ ﻟﻢ ﺃﻧﺲ ،
ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺃﻣﺘﻲ . ﻧﺴﻴﺖ ﻋﺰ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ، ﻭﺻﻤﺘﺖ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﺴﻼﻡ ،
ﻭﻋﺎﻫﺪﺕ ﺑﺎﻻﺳﺘﺴﻼﻡ ،
ﺩﻓﻨﺖ ﺭﺃﺳﻬﺎ ﻓﻲ ﻗﺒﺮ ﺍﻟﻐﺮﺏ


ﻣﻌﺬﺭﺓ ﺃﺳﺘﺎﺫﻱ ،
ﻓﺴﺆﺍﻟﻚ ﺣﺮّﻙ ﺃﺷﺠﺎﻧﻲ ،
ﺃﻟﻬﺐ ﻣﻨّﻲ ﻭﺟﺪﺍﻧﻲ
ﻣﻌﺬﺭﺓ ﺃﺳﺘﺎﺫﻱ ،
ﻓﺴﺆﺍﻟﻚ ﻧﺎﺭٌ ﺗﺒﻌﺚ ﺃﺣﺰﺍﻧﻲ ،
ﺗﻬﺪّ ﻛﻴﺎﻧﻲ ﻭﺗﺤﻄّﻢ ﺻﻤﺘﻲ ،
ﻣﻊ ﺭﻏﺒﺘﻲ ﻓﻲ ﺣﻔﻆ ﻟﺴﺎﻧﻲ .
ﻋﻔﻮﺍً ﺃﺳﺘﺎﺫﻱ ،
ﻧﻄﻖ ﻓﺆﺍﺩﻱ ﻗﺒﻞ ﻟﺴﺎﻧﻲ
ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺗُﻌﺬﺏ !!!
ﻭﺛﺎﻧﻴﺔ ﺑـﺎﻟﺼﻮﻣﺎﻝ ﺗﺌﻦّ ﺟﻮﻋﺎً !!! ﻭﺛﺎﻟﺜﺔ ﻓﻲ ﺳﺠﻮﻥ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﺗﺬﻝّ !!! ﻭﺭﺍﺑﻌﺔ ﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ
ﺗﻤﻮﺕ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻭﻻﺩﻫﺎ ﻭﺍﺭﺿﻬﺎ !!!
ﻭﻟﻢ ﻳﻘﻠﻖ ﺍﻟﻐﺮﺏ ﺇﻻ ﻋﻠﻰ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻻ ﺗﻘﻮﺩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺑـﺄﺭﺽ ﺍﻟﺤﺮﻣﻴﻦ !!!

ﻭ ﻣﺎﺯﺍﻝ ﺍﻟﺒﻌﺾ
ﻳﻈﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ
ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻹﻇﻬﺎﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﻲ ﻭ ﺍﻹﻓﺘﺨﺎﺭ
ﻭ ﻟﻴﺴﺖ ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﻠﻨﻘﻞ !
ﻣﺎﺯﺍﻝ ﺍﻟﺒﻌﺾ
ﻳﻈﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻼﺑﺲ
ﻭﺳﻴﻠﺔ ﻟﻠﺘﻌﺎﻟﻲ ﻭﺇﻇﻬﺎﺭ ﺍﻟﻨﻔﺲ
ﻭ ﻟﻴﺴﺖ ﻣﺠﺮﺩ ﺳﺘﺮﺓ ﻟﻠﻨﻔﺲ !



ﻣﺎﺯﺍﻝ ﺍﻟﺒﻌﺾ
ﻳﻈﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ
ﻣﻜﺎﻥ ﻟﻠﺘﻔﺎﺧﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻀﻴﻮﻑ ﻭ ﻟﻔﺖ ﺍﻹﻧﺘﺒﺎﻩ
ﻭ ﻟﻴﺲ ﻣﻜﺎﻧﺎً ﻟﻠﻌﻴﺶ !
ﻣﺎﺯﺍﻝ ﺍﻟﺒﻌﺾ
ﻳﺤﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﻈﺎﻫﺮﻫﻢ
ﻭ ﻧﺴﻰ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻗﻠﺐ ﻭ ﻫﻨﺎﻙ ﻋﻘﻞ !
ﻧﺤﻦ ﻧﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﻣﺠﺘﻤﻊ
ﻏﺎﺭﻕ ﻓﻲ ﺣُﺐ ﺍﻟﻤﻈﺎﻫﺮ ﻭﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﺑﺎﻟﻘﺸﻮﺭ ..
ﺧﺬ ﺍﻟﻘﻨﺎﻋﺔ ﻣﻦ ﺩﻧﻴﺎﻙ ﻭﺍﺭﺿﻰ ﺑﻬﺎ ..
ﻭﺍﺟﻌﻞ ﻧﺼﻴﺒﻚ ﻣﻨﻬﺎ ﺭﺍﺣﺔ ﺍﻟﺒﺪﻥ ..
ﻭﺍﻧﻈﺮ ﻟﻤﻦ ﻣﻠﻚ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺑﺄﺟﻤﻌﻬﺎ ..
ﻫﻞ ﺭﺍﺡ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﻐﻴﺮ ﺍﻟﻘﻄﻦ ﻭﺍﻟﻜﻔﻦ؟؟
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فصاحة طالب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى محور التطوير :: المحور العام :: مواضيع عامة-
انتقل الى: